العميد عبد القوي باعش يعزي القــائد البطـل يحيى الشوبجي في استشهاد نجله الثالث البطل أنور الشوبجي

أخبار الوزارة

العميد عبد القوي باعش يعزي القــائد البطـل يحيى الشوبجي في استشهاد نجله الثالث البطل أنور الشوبجي

الوقت 2019-10-23 14:14:09
العميد عبد القوي باعش يعزي القــائد البطـل يحيى الشوبجي في استشهاد نجله الثالث البطل أنور الشوبجي
وزارة الداخلية اليمنية خاص / وزارة الداخلية :

بعث مدير عام إدارة التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الداخلية العميد عبد القوي باعش ,برقية عزاء ومواساة إلى القائد الوطني الصلب يحيى محمد مثنى الشوبجي وأبنائه وكافة أفراد أسرته عزاهم فيها باستشهاد نجله الثالث الشهيد البطل انور الشوبجي , الذي ارتقى مساء أمس الثلاثاء وهو يؤدي واجبه الوطني خلال معارك مطاردة فلول مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في معارك جبهة الفاخر شمالي محافظة الضالع ليلتحق بركب الشهداء مع أخويه الشهيدين شلال و مازن الشوبجي اللذان سبقاه الى الفردوس الأعلى.

 

وقال العميد باعش في برقيته : بقلوب يعتصرها الحزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد البطل انور الشوبجي في ميدان البطولة والكرامة بجبهة الفاخر شمالي محافظة الضالع ,وإننا إذ نشاطركم الأحزان ونعبر لكم عن خالص العزاء والمواساة بهذا المصاب الجلل.

 

وتابع : يعد الشهيد البطل أنور الشوبجي أحد ابرز أبطال ملحمة التحرير الوطنية التي يسطرها ابناء اليمن تلبية لنداء الواجب  في مختلف الجبهات، حيث كان في طلائع متقدمة للدفاع وحماية الوطن الذي عصف انقلاب غاشم لجماعة مغامرة خططت لتدميره وهدمه واستحلال مؤسساته ,فأبى شهيدنا إلا ان يكون في مقدمة الركب يخوض المعارك, ليلتحق بأخويه الشهيدين شلال ومازن الشوبجي اللذان قدما دمائهم الطاهرة في سبيل وطنهم وشعبهم وهم يلحقون الهزيمة تلو الأخرى بمليشيات الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران ، وكانوا نعم القادة في الميادين وساحات الوغى في معارك الشرف والبطولة لا يشق لهما غبار دفاعا عن العرض والأرض والوطن لما يتمتعون به من الشجاعة والإقدام .

 

واضاف العميد باعش : كان لشهيد أنور الدور البارز إلى جانب زملاءه من المقاتلين الأبطال لتحرير ما تبقى من محافظة الضالع، التي استنزفت قدرات المليشيات المتمردة عتادا وعدة ودارت معارك، كسرت خلالها شوكتهم لتكون الضالع وابطالها هم صناع النصر، واهبا حياته الغالية رخيصة في سبيل الدفاع عن وطنه ومبادئه وأهدافه من أجل الحرية والكرامة والعزة ليرتقي شهيدا مقبلا لا مدبرا.

 

واشاد مدير عام إدارة التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالوزارة بمناقب الشهيد ومواقفه الوطنية المشهوده له , مشيرا إلى ان الوطن خسر بطلا جسورا قدم روحه الطاهرة فداء لعزته وكرامته مع  قافلة الرجال الأوفياء المخلصين الميامين في ساحات الوغى الذين قدموا التضحيات الجسيمة في الدفاع عن الوطن في مختلف المواقف والمنعطفات.

 

وفي ختام برقية العزاء أعرب العميد باعش عن صادق العزاء وعظيم المواساة إلى كافة أقارب وذوي الشهيد وكل منتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية والمقاومة الشعبية ، مبتهلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

التعليقات

مجلة الحارس

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر