أهم المشاريع والانجازات التي حققتها وزارة الداخلية اليمنية في عام 2019م وفقا لتوجيهات معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري (تقرير)

أخبار الوزارة

أهم المشاريع والانجازات التي حققتها وزارة الداخلية اليمنية في عام 2019م وفقا لتوجيهات معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري (تقرير)

الوقت 2020-01-15 03:37:49
أهم المشاريع والانجازات التي حققتها وزارة الداخلية اليمنية في عام 2019م وفقا لتوجيهات معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري (تقرير)
وزارة الداخلية اليمنية خاص / وزارة الداخلية :

استطاعت وزارة الداخلية خلال العام 2019م تحقيق عدد من الإنجازات تمثلت في النهوض بالمنظومة الأمنية بالمحافظات المحررة وفق نظرة استراتيجية شاملة تستوعب التحديات الراهنة على الساحة الأمنية وبرؤية واضحة تتضمن أهدافا طموحة وضعتها الوزارة بدقة لتواكب الوضع  الراهن بمختلف أبعاده  وتحافظ على المكتسبات الوطنية.

ووفقا لتوجيهات معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري، شملت تلك الإنجازات مختلف المحاور الأمنية ووجهت نحو إعادة تأهيل وبناء مكاتب الديوان العام للوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن والإدارات والأجهزة والمعسكرات والوحدات والمصالح الأمنية بالمحافظات المحررة التي دمرت تماما وتم نهبها بالكامل في الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وجاءت في أولى الاهتمامات لقيادة وزارة الداخلية إنشاء وبناء المقرات والمراكز والمنشآت والمعسكرات في مختلف الوحدات الأمنية خصوصا الأمن العام في جميع المحافظات المحررة  للقيام بواجباتها الوطنية وفق الاختصاصات المنوطة بكل جهاز أمني.

حيث بلغت إجمالي  مشاريع  الإنشاء  المنجزة خلال العام 2019م بمبلغ وقــدره 11.518.019.669 ريال يمني أحدى عشرة مليار وخمسمائة وثمانية عشر مليون وتسعة عشر ألف وستمائــــة وتسعة وستين ريال يمني موزعة ما بين مشاريع البنية التحتية ودعم بالإمكانيات والمعدات وشراء المركبات والمشاريع الاستراتيجية والتطويرية.

فمنذ بداية العام 2019م شرعت وزارة الداخلية في إعادة تأهيل وترميم وتأثيث المباني والمنشآت في كل من الأمن العام وقوات الأمن الخاصة وشرطة الدوريات والنجدة ومصلحة الهجرة والجوازات والجنسية ومصلحة الأحوال المدنية والدفاع المدني وشملت تلك الإنجازات عدد من الجوانب الهامة والممنهجة منها جانب إعادة التأهيل والترميم والتأثيث توزعت على عدد من المراحل وأخذت مرحلة التأهيل والترميم والتأثيث الحيز الأكبر خلال عام 2019م لاسيما وحجم الدمار الذي خلفته مليشيا الحوثي الانقلابية بالبنية التحتية للمؤسسة والمنظومة الأمنية عموما. بلغت التكلفة الإجمالية لتلك لمشاريع بمبلغ وقدره ب (4,802,462,950 ريال يمني ) أربعـــــة مليار وثمانمئة واثنان مليون وأربعمائة واثنان وستون ألف وتسعمائة وخمسون ريال يمني

وجاءت تلك الانجازات في إطار سعي الوزارة للنهوض بدور المنظومة الأمنية وتفعيل كافة الأجهزة الأمنية في المحافظات المحررة، لتؤدي واجبها المنوط بها وكانت على النحو التالي:

بناء مجمع الوزارة بالعريش (191.023.800) ريال يمني

مشاريع تأهيل وترميم وتسوير مكاتب الدفاع المدني بعدن (45.688.973) ريال يمني

تأهيل وترميم معسكر الطوارئ ومبنى العمليات المشتركة لإدارة أمن عدن (526.841.735) ريال يمني

تأهيل وترميم مبنى شرطة النجدة بعدن ومبنى شؤون الأفراد بمعسكر النصر (192.946.320) ريال يمني

مشاريع ترميم مباني السجون المركزية والقوات الخاصة بعدن والضالع وأبين (113.072.220) ريال يمني

مشاريع بناء وتأهيل سكن الأفراد بالقوات الخاصة بعدن ولحج وأبين والضالع(244.406.628) ريال يمني

مشاريع بناء وتأهيل معسكرات ومباني القوات الخاصة بأبين وتعز والضالع وشبوة (2.110.887.548) ريال يمني

تأهيل سكن الضباط والأفراد بمطار عدن (137.170.611) ريال يمني

مشاريع بناء هناجر وتأهيل وصيانة وتأثيث مجمع  وإدارة أمن عدن أبين و الضالع  ولحج وشبوة والخوخة بالحديدة(435.178.890) ريال يمني

مشاريع إعادة تأهيل مبنى شرطة الدوريات تعز وأبين وشبوة (100.557.780) ريال يمني

ترميم مبنى مصلحة الأحوال المدنية بعدن وصيانة الرصيف العام لمصلحة خفر السواحل (59.951.740) ريال يمني

رصف وسفلتة طرقات معسكر التدخل السريع بعدن (210.676.000) ريال يمني

ترميم وإعادة تأهيل الأدلة الجنائية  (25.035.607) ريال يمني

مشاريع بناء وتأهيل مباني ومراكز شرطة في لحج وأبين وشبوة (331.064.979) ريال يمني

استكمال مبنى مصلحة الهجرة والجوازات (77.960.119) ريال يمني

عملت الوزارة على تأهيل وتدريب الخبرات الأمنية عبر إبثعات الضباط إلى الخارج،  إضافة إلى توفير المركبات (الأطقم) والإمكانيات والتجهيزات وخاصة إدارتي الأدلة الجنائية والبحث الجنائي لضبط الجريمة ومكافحتها ،  وبلغت المشاريع في هذا المجال كلفتها (4.135.359.000) أربعة مليار ومائة وخمسة وثلاثين مليون  وثلاثمائة وتسعة وخمسين ألف ريال يمني

وكان من أهم أنجازات وزارة الداخلية منذ تولي معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري فقد نجحت الوزارة خلال  2019م في انتظام صرف مرتبات منتسبي الوزارة شهريا دون تأخير، وهو ما خلق ارتياح واسع لدى كافة منتسبي الوزارة ضباط وصف وأفراد وعمل في تعزيز الأداء الأمني وفعاليته إلا أن أحداث أغسطس الدامي حالت على عدم انتظام والتأخير في عملية الصرف باعتبارها ظروف خارجة عن الإرادة. 

قطعت وزارة الداخلية خلال العام 2019م شوط كبير في ترقيم منتسبي الوزارة في إطار استيعاب الكوادر الشابة من المقاومة الشعبية وسعت قيادة الوزارة ممثلة بمعالي الوزير الميسري إلى ترقية عدد من المنتسبين القدامى من الذين كانت ترقياتهم متوقفة منذ قرابة عشر سنوات بسبب الحرب التي شنتها المليشيات الإنقلابية

 

وفي مجال المشاريع الاستراتيجية فقد انجزت وزارة الداخلية خلال العام 2019م:

المرحلة الأولى من مشروع مستشفى الشرطة في العاصمة المؤقتة عدن والذي يعتبر أكبر مستشفى تم إنشائه في إطار وزارة الداخلية من حيث السعة والتصاميم والمواصفات الحديثة بمبلغ وقدره (2,029,618,000 ريال يمني) إثنين مليار وتسعة وعشرون مليون وستمائة وثمانية عشر ألف ريال يمني.

كما شملت المشاريع الاستراتيجية التي جاءت بتوجيهات وقرارات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن المشير الركن عبد ربه منصور هادي، ومتابعة متواصلة من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري:

الانتهاء من المرحلة الأولى والثانية من مشروع اعادة تأهيل وبناء كلية الشرطة بالعاصمة المؤقتة عدن بقيمة (550.579.719) ريال يمني خمسمائة وخمسون مليون وخمسمائة وتسعة وسبعون ألف وسبعمائة وتسعة عشر ريال يمني

مشروع إنشاء كلية الشرطة بمحافظة حضرموت.

 

تمكنت وزارة الداخلية وقيادتها من تحقيق تلك الإنجازات والنجاحات وتنفيذ تلك المشاريع العملاقة و السير في تفعيل أجهزة الدولة الأمنية  بالرغم من الإعاقات والعراقيل التي سعت إليها جهات عمدت على دعم أجهزة موازية و مليشيات خارجة عن النظام و القانون انصدمت من المساعي الجبارة التي بذلتها قيادة الوزارة لبناء مؤسسة أمنية وطنية،مما حدا بها إلى محاولة الانقلاب المسلح لمليشيات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات في أغسطس الماضي في العاصمة المؤقتة عدن، يعد إحدى تجليات ذلك التوجه الذي حال دون استكمال بعض هذه المشاريع خاصة مشروع إنشاء عرفة عمليات مشتركة بالعاصمة المؤقتة عدن،  مما يؤكد أن الانقلاب في مدينة عدن يهدف إلى عرقلة عمل الحكومة الشرعية والمنظومة الامنية على وجه الخصوص.

وعقب أحداث أغسطس الماضي ،  والانقلاب الفاشل أعاقت أثاره التعثرات ومنها إشكاليات صرف و انتظام مرتبات منتسبي الوزارة والتي كان قد انتظم صرفها في الأشهر الماضية قبيل أحداث أغسطس الدامية. فقد واصلت قيادة  وزارة الداخلية ممثلة بمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري، في مهامها بالرغم من الصعوبات والعوائق التي خلفتها أحداث أغسطس الماضي.

 

وفي سياق تطبيع الأوضاع الأمنية وفرض هيبة الدولة، قام نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، بزيارات لعدد من المحافظات المحررة وحققت تلك الزيارات التي قام بها معاليه إلى محافظات حضرموت وشبوة ومأرب والمهرة وفقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهوريــة عبدربه منصور هادي نجاحات كبيرة على كافة المستويات والصعد وهدفت تلك الزيارات التي قدمت فيها الوزارة دعم للأجهزة الأمنية بتلك المحافظات بقيمة (  5 مليار ريال يمني) خمسة مليار ريال يمني  إلى إرساء دعـائـــــم الأمـــن والاستقرار وإدارة مؤسسات الدولة وترتيب الجوانب الأمنيـة والعسكريـة والعمل على استعـادة النظام والقانون وفرض هيبة الدولة بالمحافظات المحررة وسعت الزيارات  إلى حل الكثير من المشاكل والمعوقات التي كانت تواجهها السلطة المحلية والأجهزة الأمنية في تلك المحافظات وعملت على وضع المعالجات لها من خلال اللقاءات التي أجراهــا معاليه في وادي وصحراء حضرموت.

التعليقات

مجلة الحارس

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر